هجرة اليهود الأوكران على الأبواب


اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

في حروب الغرب دفع ويدفع الشعب الفلسطيني الثمن.

هجرة اليهود الاوكران على الأبواب.

اتفقت الحركة الصهيونية زمن الحرب العالمية الثانية مع المانيا، بقيادة نظام هتلر الفاشي الذي أمعن الذبح في اليهود، في اتفاقية “هعبراه” على تهجيرهم  الى فلسطين وتقايض اموالهم ببضائع. من الطرف الاخر نسقت الصهيونية العالمية مع دول اوروبيه وامريكا بإغلاق الابواب امام هجرتهم اليها ليبقى خيار النجاة الوحيد امامهم الدولة التي تقوم على بنائها بريطانيا في  فلسطين . وحين قامت إسرائيل اول من اعترف بها وزودها بالسلاح الاتحاد السوفيتي/روسيا وبعده احتضنتها امريكا وأوروبا معها زمن الحرب الباردة.

انتهت الحرب الباردة في تسعينيات القرن الماضي بهزيمة وانهيار الاتحاد السوفيتي ومن روسيا كانت اكبر هجرة يهودية عدداً وعقول الى فلسطين.

ما كان سيكون في الحرب الروسية الاوكرانية الدائرة اليوم. اسرائيل تنسق مع الجميع هجرة يهود اوكرانيا والاخبار تتحدث عن هجرة عشرة الاف منهم قريباً.وهذا سيتضاعف اذا ما استمرت الحرب واخذت شكل المقاومة المسلحة طويلة الأمد كما تخطط امريكا وحلفائها اغراق روسيا فيها اقتفاء بتجربة افغانستان من قبل.

اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك

حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

Author: عامر الهزيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *