منارة حيفا

في نهاية شارع ستيلا مارس في حيفا تقع منارة حيفا، التي منحت للشارع الجميل إسمه.

في الماضي كان الشارع يُسمى “طلعة الدير” لأنه يوصل لدير الكرمليين على رأس الجبل.

مقابل الدير بنى عبدالله باشا، حاكم عكا في بداية القرن التاسع عشر قصره المطل على البحر من جهة الخليج ومن جهة الجنوب. المبنى له شكل رباعي تحيط به الحدائق, وبمحاذاته أقيمت منارة.

الأحداث السياسية التي حدثت في الفترة العثمانية أجبرت عبدالله باشا ترك القصر ومن ثم بيعه للدير الذي  أضاف له طابق آخر.

خلال الحرب العالمية الأولى استعمل الانجليز المنطقة الاستراتيجية للمراقبة وتضرر المبنى بفعل القصف.

رمم الرهبان الكرمليين المبنى وبنيت بمحاذاته المنارة الحالية، في عام 1928.

اما اليوم فيُستعمل المبنى على يد سلاح البحرية.

بمحاذاة المبنى المسوّر جيداً تنطلق طريق ترابية تصل الساحل في المدخل الجنوبي لمدينة حيفا.

Author: آمال روحانا طوبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *