“مقاربات إسرائيلية لحظر الحركة الإسلامية” لـ ساهر غزاوي


اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

صدر مؤخرا كتاب مهم وراهن للصحافي والباحث ساهر غزاوي تحت عنوان: مقاربات إسرائيلية لحظر الحركة الإسلامية”، 2021 إصدار منتدى “المدينة الثقافي” أم الفحم، 87 صفحة.

يشتمل الكتاب على تقديمين لكل من الشيخ كمال خطيب والدكتور مهند مصطفى ومدخل وعرض مقتضب لإنطلاقة الحركة الإسلامية. كما يشتمل الكتاب على ستة فصول وخاتمة وقائمة بالمراجع والمصادر التي استخدمها الكاتب من أجل تعزيز وتمكين وتمتين دراسته.

يعالج الفصل الأول صناعة أجواء الحظر وارهاصاتها وإدراك قياة الحركة الى ما يمكن أن تؤول إليه الأمور وتوقعاتهم وخصوصا على أثر التحريض المستمر على مهرجان “الأقصى في خطر”.

أما الفصل الثاني فقد فرز النقاش الإسرائيلي الداخلي حول قرار حظر الحركة بين الإسلامية الشمالية بقيادة الشيخ رائد صلاح بين مؤيد ومعارض مع الإشارة الى الدوافع والغايات والمقاصد لكل من الطرفين.

أما الفصل الثالث فقد خُصِصَ الى حسم النقاش باتخاذ قرار حظر الحركة من خلال توظيف القرائن التالية:

استغلال الاجواء المتوترة على الصعيد المحلي والدولي والإقليمي وخاصة احداث فرنسا واستهداف الإخوان المسلمين في مصر.

وتعبير المستشار القانوني للحكومة آنذاك انه لا يوجد مانع قانوني وموافقة الشاباك  على قرار الحظر رغم معارضتها السابقة والتنسيق الدولي والأقليمي في مدينة العقبة الأردنية بين عدد من السياسين والذي نسبوا من خلاله للحركة الإسلامية أنها كانت وراء هبة القدس عام 2015.

أما الفصل الرابع فقد اورد القرار الإسرائيلي بحظر الحركة الإسلامية والمؤسسات الاجتماعية والدعوية والخيرية والتربوية من قبل وزير الأمن الأسرائيلي بوغي يعلون الذي يعتمد على أنظمة الطوارئ منذ فترة الانتداب البريطاني والنقاش  الداخلي الذي تبعه.

اما الفصل الخامس فقد وثق الفعاليات والنشاطات المناهضة للحظر، والقرار بعدم التوجه للقضاء الإسرائيلي من أجل الاستئناف على القرار من منطلق ارتهان الجهاز القضائي للإعتبارات الأمنية والسياسية. في المقابل، تم تدويل قضية الحظر والتواصل مع المؤسسات الحقوقية والسياسية الدولية سواء من قبل الأحزاب العربية أو الجمعيات الحقوقية الفلسطينية.

الفصل السادس والأخير، فقد رصد ووثق المواقف والأراء والتوجهات العنصرية والتحريضية ضد الحركة المحظورة وضد الشيخ رائد صلاح بشكل شخصي مشيرا الى سلسلة الملاحقات السياسية ضده ومحاكمته ومقاضاته بشكل تعسفي.

كما خصص الكاتب عدة صفحات لسرد أسباب وتداعيات هبة الكرامة التي اندلعت في شهر أيار الماضي ومواصلة اذرع السلطة ملاحقة قيادات الحركة الاسلامية المحظورة وعلى رأسهم  نائب رئيس الحركة الشيخ كمال خطيب وعدد من الناشطين مستشهدا بتصريحات لصحفيين وسياسيين ومبلوري الرأي العام الأسرائيلي. 

وقد ختم الكاتب دراسته بخلاصات واستنتاجات وخلاصات مهمة حول الحظر اسبابه وتبعاته واسقاطاته على العلاقة بين المجتمع الفلسطيني في الداخل والدولة متمثلة بالحكومات الاسرائيلية وخصوصا الحكومة التي ترأسها بنيامين نتنياهو وشغل وزير أمنها الداخلي جلعاد أردان.

كتاب الأخ ساهر غزاوي كتاب مهم وضروري، حيث يقدم للمكتبة العربية سرد واستعراض موثق وعلمي وموضوعي لقرار حظر الحركة الإسلامية الشمالية ولكل ما سبقها وما لحقها، دون تجاهل لحظات تأسيس الحركة وتوجهاتها ونشاطاتها وحتى اليوم وما تمر به قياداتها من ملاحقة وتحريض.

بالاضافة الى الاستعراض والتوثيق يجترح غزاوي بعض التبصرات والاستنتاجات القيمة.

ان قدرة الكاتب على متابعة الكم الكبير من الوثائق والتصريحات باللغتين العبرية والعربية والتعاطي معها بشكل مسؤول وعلمي جعلت من الدراسة ثرية وغنية ومصدرا لدراسات وابحاث أخرى عن المجتمع العربي بشكل عام والحركة الاسلامية بشكل خاص.

دراسة غزاوي تربط بين تخصصات علمية متعددة مثل الاعلام والسياسة والقانون والتأريخ…الخ ولذلك فهي عمل يناسب كل قارئ مهتم وكل باحث مختص.

لم يكتفِ الباحث بجمع المعلومات وانما اهتم بتصنيفها وتحليلها وتفسيرها وربطها مع بعضها من أجل تمكيننا من رؤية الصورة الكاملة.

لقد أجاب الكاتب على مجموعة مهمة من الأسئلة ولكن ما يزال هذا الموضوع ومواضيع أخرى تخص المجتمع العربي بحاجة الى دراسة وتمحيص وتفكير متريث واقتراح أوراق سياسات.

نعتقد أن مسألة حظر الحركة الإسلامية لم تحظى حتى الآن بالاهتمام الكافي والمناسب ولذلك مساهمة غزاوي تأتي لتسد فراغا ولتجسر على فجوة مهمة بالمعرفة وربطها بالسياسة والمجتمع.

الكتاب متوفر في مكتبة باردايس في كفر كنا.

اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك

حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

Author: علي أحمد حيدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *