عن وفاة الأسير الأول محمود حجازي


اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

قليلة هي التحليلات والمقالات التي سلطت الضوء على أحد رموز النضال الفلسطيني ؛ انه الفدائي المقاتل والأسير الأول في المعتقلات الإسرائيلية محمود بكر حجازي؛ والذي وافته المنية في عمر (85) عاماً في يوم الاثنين الواقع من الثاني والعشرين من اذار / مارس الجاري 2021 .
يعتبر محمود البكر ابن حركة فتح أول اسير وكذلك اول محرر من سجون المحتل الصهيوني .ولد ونشأ في مدينة القدس. أسِر بعد تنفيذه مع مجموعة من الفدائيين الفلسطينيين عملية لنسف أحد الجسور قرب بلدة بيت جبرين، وذلك يوم 17 كانون ثاني /يناير 1965 بعد عملية عيلبون في الفاتح من الشهر نفسه، حيث اشتبك مع القوات الإسرائيلية وأمّن انسحاب أعضاء مجموعته الخمسة، وقد أصيب بجراح وقع إثرها في الأسر. حكم عليه في إسرائيلي بالإعدام إلا أن الحكم لم ينفذ. وقد أفرج عنه في تاريخ 28 يناير 1971، بعد عملية تبادل للأسرى (أسير مقابل أسير) جرت ما بين الحكومة الإسرائيلية وحركة فتح ، وأطلق سراحه بموجبها مقابل إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي “شموئيل فايز” والذي أسرته حركة “فتح” في أواخر العام 1969م. أكد الرمز الراحل محمود حجازي في بعض اللقاءات الصحفية “أن عدد من وزراء الاحتلال الإسرائيلي قدموا استقالتهم للحكومة، فمنهم من كان يؤيد إعدامي بشدة والآخرون رفضوا، كنت قد ارتديت ملابس الإعدام بعد الحكم مباشرة، لكن الخلاف بين المسؤولين في إسرائيل أدى إلى بقائي حيا حتى تمت مبادلتي عام 1971 مع إسرائيلي كان محتجزا لدى حركة فتح .
وقد واجه الأسير الأول لحركة فتح والثورة الفلسطينية محمود بكر حجازي كان القاضي الإسرائيلي ساخرا : ” لا يحق لكم أيها الغرباء أن تحاكموني في وطني ” إلى جانب أن طبيبا إسرائيليا كان قد عمل على قياس ضغط الأسير حجازي بعد صدور حكم الإعدام بحقه فوجد ضغطه عاديا ما أثار حفيظة الطبيب والذي سأل الأسير مستغربا بأن كيف يمكن أن يكون ضغطك طبيعيا وأجابه الأسير : ليس غريبا علي فأنا مقاتل من أجل الحرية وكم تمنيت أن أكون مع أبطال الثلاثاء الحمراء ” محمد جمجوم وعطا الزير وفؤاد حجازي ” . رحم الله المناضل الفلسطيني الحاضر دائماً محمود حجالزي واسكنه الجنة ، سيبقى رمز فلسطيني يقتدى به كما كل أسرانا في السجون والمعتقلات الإسرائيلية .

اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك

حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

Author: نبيل السهلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *