مات   فيصل  حوراني .. وترك لنا الذاكرة


اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

نصف العمر  كان مع فيصل ،  وكل المراحل مؤرخها  فيصل  ، وكل المنافي  أول من تقابله فيها فيصل .

فيصل حوراني  كان ” غوغل ”  زماننا  قبل   ان يولد “غوغل ”  زمانكم  ، له ذاكرة  من ذهب في سرد  تفاصيل الفصائل وهو  لا فصيل له .

من منا  لم يستعن   بذاكرة فيصل ان غاب عنه  اسم  او حادثة  ننساها  كلنا  ويتذكرها فيصل .

سنوات طويلة  وفيصل حوراني  حارس الذاكرة الفلسطينية  في  ما كان  يسميه  فيصل  ” النميمة  السياسية ” .

مات أمس فيصل في المنفى  الأوروبي  ، ومات قبله  سميح  شبيب  وماتت  معهما  طرافة   النميمة  الفلسطينية التي  كان  فيصل أول من  أطلق  ” فصيلها ”  وكنا  أعضاء  في  تنظيم  فيصل  في  مرحلة  من  مراحل  العمل الفلسطيني ..

مات  فيصل  ؛ وترك  لنا  الذاكرة    المزدحمة  بتفاصيل   حياتنا الفلسطينية  التي  بعضها  منشورة  في أكثر من كتاب  وبعضها  في ذاكرة  الكثير منا  من  كانوا  في جلسات  فيصل  التي  لا يمكن نسيانها .

فيصل حوراني  فلسطيني  لا يغيبه  الموت  فقد ترك  روحه  الجميلة الطريفة  في  كل واحد منا  قبل ان يموت .

وداعا  فيصل صديق  كل المراحل .

اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك

حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

Author: خالد عيسى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *