لسنا في حالة هزيمة بل في حالة إرادة تتجدد

لنحذر من الاعلام الاسرائيلي ومن هلع الشائعات..

الاعتماد الفلسطيني والعربي المفرط  سواء على ما يبثه الاعلام الاسرائيلي العدائي و”المصادر الامنية”، أم على عاصفة الشائعات بشأن الحالة الصحية للاحرار وغيره، (ويبدو أنّ “المصادر الاسرائيلية” وراء العديد منها)، يؤدي الى تآكل عزيمة شعبنا والتقليل من عظمة نفق الحرية وانتصار ارادة المستحيل. فإن كانت إسرائيل لا تتورّع عن شيء، إلا أنها لا تستطيع كلّ شيء، وهذه من رسائل اللحظة.

لقد فتحت النفق معركة كبرى على الحرية لأسرى وأسيرات الحرية، الذين يشرعون بإضراب جماعي متدحرج ومفتوح عن الطعام نهاية هذا الاسبوع في مواجهة عدوان دموي انتقامي خطير للغاية عليهم وهم مقيّدين  في زنازين الأسر.

اتوقع أن تبقى عيوننا مفتوحة على الاسرى وأن لا تستنزفنا الشائعات ولا العدوان الاعلامي الهادف لاحباط ارادة شعبنا وروايتنا.

لسنا في حالة هزيمة بل في حالة إرادة تتجدد.

Author: أمير مخول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *