كنت في القدس


اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

قبل ست سنوات بالضبط وفي تمام السابعة صباحا دخلت إلى باحات المسجد الأقصى المبارك من باب الأسباط بعد أن قام مساعدي المخلص رشيد كريم بإلهاء الجنود من حرس الحدود على الباب. هكذا كسرت قرار نتنياهو غير الشرعي بمنع النواب العرب من دخول هذا المكان المقدس وبهذا أرسلت رسالة أننا لا نعترف بسيادة الإحتلال على هذا المكان .

أشعر أن هذا العمل كان من أهم ما قمت به كنائب، لم يحتج الكثير سوى بعض الشجاعة والثقة بالنفس لصاحب المكان والتاريخ .

تلك اللحظات لدخول الأقصى في ذلك الصباح مع تنشق نسمات هواء القدس  في رحاب ذاك المكان المقدس  لن أنساها ما حييت.

اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك

حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

Author: باسل غطاس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *