قل قضاء بئر السبع ولا تقل النقب


اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

بعد البحث أوافق الدكتور سلمان ابو سته في ندوة يوم الأرض الأخير حينما قال:

قل قضاء بئر السبع ولا تقل النقب.

نعم قل انا من قضاء بئر السبع ولا تقل من النقب لأنه مصطلح توراتي استخدمته اسرائيل بعد النكبة ١٩٤٨ لتهويد ذاكرة المكان والإنسان كما فعلت في كل مكان.

“וַתֹּאמֶר לוֹ הָבָה-לִּי בְרָכָה, כִּי אֶרֶץ הַנֶּגֶב נְתַתָּנִי, וְנָתַתָּה לִי, גֻּלֹּת מָיִם”.

قبل النكبة استعمل مصطلح قضاء بئر السبع وشمل ١٢.٥ مليون دونم من فلسطين المستعمرة.

لذلك ما زال اهلنا المهجرين يستعملون هذا المصطلح ولهم في الاردن هويه جماعية اطلقوا عليها “السبعاوية” نسبة له.

في هذا السياق يقول خبير التاريخ القديم والآثار الدكتور محمد مرقطن:

المصطلح العبري هو “ن ج ب  نجب”  واصل الجذر ارامي بمعنى الجفاف ويرد “نجب”  في العهد القديم فقط بمعنى الجنوب او سار باتجاه الجنوب  لا يذكر “نجب” في العهد القديم كمصطلح جغرافي اللاهوتيون يقولون بان هذا استخدم فقط في العبرية الحديثة..لم اجد ورود له في المصادر الكتابية القديمة

.. نعم الخرائط تذكر فقط بئر السبع ولا وجود للنقب حتى في المصادر العربية القديمة ولا مصادر اخرى.”

عارف العارف يقول :

يقع نظرنا في الصحف العربيّة على كلمة “نقب”، فنمرّ عنها مرّ الكرام دون أن نسأل عن معناها، ويكتفي البعض منّا بالقول إنّها تعني منطقة بئر السبع. إنّها في الحقيقة كلمة قديمة معناها الجنوب واعتقد انها لا تشمل سوى الشطر الجنوبيّ الشرقيّ من قضاء بئر السبع.”

اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك

حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

Author: عامر الهزيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *