قراءة تحليلية في نتائج انتخابات مجالس الطلبة في الضفة الغربية 2005-2023


اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

مقدمة:

أظهرت انتخابات الجامعات الرئيسية في الضفة الغربية لسنة 2023 تبايناً في نتائج الكتل الطلابية المحسوبة على الحركتَين الكبيرتَين (فتح وحماس)، ففي حين أظهرت انتخابات جامعة بيت لحم وجامعتَي بوليتكنك والخليل فوز قائمة الشبيبة التابعة لحركة فتح، تفوَّقت الكتلة الإسلامية التابعة لحركة حماس في جامعتَي بيرزيت والنجاح. مما يطرح سؤالاً حول مدى تمثيل انتخابات مجالس الطلبة لتوجهات الشارع في الضفة الغربية، في ظلِّ عدم عقد أي انتخابات عامة، رئاسية أو برلمانية، في مناطق السلطة الفلسطينية منذ نحو عقدَين.


تسعى هذه الورقة إلى تحليل وإجراء دراسة مقارنة لنتائج انتخابات مجالس الطلبة في خمس جامعات رئيسية بالضفة الغربية؛ النجاح، وبيرزيت، وبيت لحم، والخليل، وبوليتكنك، بالإضافة إلى الإجابة على السؤال الرئيس وعدة أسئلة فرعية، وذلك في الفترة الزمنية ما بين 2005-2023؛ فترة حكم الرئيس محمود عباس. وتنطلق من فرضية رئيسية مفادها أن انتخابات مجالس الطلبة في الضفة الغربية لا تعبّر بالضرورة عن توجهات الناخبين من باقي سكان الضفة الغربية، في حين أنها قد تتأثر نتائج هذه الانتخابات بالأحداث السياسية المحيطة.

قُسِّمت الورقة بعد المقدمة إلى ثلاثة محاور، وتنتهي بخاتمة واستنتاجات يتبعها الملاحق. تبدأ الورقة بدراسة نتائج انتخابات مجالس الطلبة في الجامعات المبحوثة لسنة 2023، وتحليل المواقع التي تقدَّمت فيها الكتل الطلابية أو تراجعت، لننتقل في المحور الثاني إلى تناول مدى انتظام الانتخابات في الجامعات المبحوثة ومشاركة أو مقاطعة الكتل الطلابية للانتخابات، بالفترة الزمنية ما بين 2005-2023، فيما يتم التعرض في المحور الثالث إلى تحليل نتائج الانتخابات في الجامعات المبحوثة للفترة الزمنية ما بين 2005–2023، ونختم الورقة بأبرز الاستنتاجات. أما الملاحق فتضمُّ خمسة جداول تُظهر نتائج الانتخابات للكتل الطلابية في الجامعات المبحوثة.

أولاً: تقدم وتراجع في انتخابات سنة 2023:

حصل تقدّم نسبي للشبيبة سنة 2023، مقارنة بنتائج الانتخابات التي سبقتها، في جامعتَي بيت لحم (التي فازت بها) وبيرزيت (بالرغم من خسارتها)، وتراجعت في انتخابات جامعتَي الخليل والبوليتكنك (بالرغم من فوزها بهما). وفي المقابل حصل تقدّم نسبي للكتلة الإسلامية في انتخابات جامعتَي الخليل والبوليتكنك (بالرغم من خسارتها)، وتراجع نسبي في انتخابات بيرزيت (بالرغم من فوزها بها)، فيما تُعدّ النجاح الوحيدة من بين الجامعات الخمسة التي شهدت ترابطاً بين تقدّم وفوز الكتلة الإسلامية مقارنة بالانتخابات التي سبقتها.

أظهرت انتخابات سنة 2023 حصول الشبيبة في جامعة الخليل على 25 مقعداً، من مجموع 41 مقعداً، مقابل 16 مقعداً للكتلة الإسلامية، التي أحرزت بدورها تقدّماً بــ 5 مقاعد عن آخر انتخابات أُجريت، سنة 2019، مقابل تراجع الشبيبة بــ 5 مقاعد.[2] في حين أظهرت نتائج البوليتكنك لسنة 2023 تقدّم الكتلة الإسلامية عن آخر انتخابات شاركت بها، سنة 2017، بثمانية مقاعد، بحصولها على 19 مقعداً، من مجموع 41، مقابل 21 للشبيبة، فيما حصل اليسار على مقعد واحد.[3] أما جامعة بيرزيت فقد شهدت فوز الكتلة بـ 25 مقعداً، من أصل 51، في مقابل 20 مقعداً للشبيبة و6 مقاعد للقطب (يسار).[4] حيث تراجعت الكتلة بثلاثة مقاعد، مقارنة بانتخابات سنة 2022، إذ ذهب منها مقعدان لصالح الشبيبة والثالث للقطب.[5] فيما شهدت جامعة النجاح فوز الكتلة الإسلامية بانتخابات سنة 2023 بعد انقطاع عقدها لمدة 6 سنوات؛ بنتيجة 40 مقعداً، من أصل 81، في مقابل 38 مقعداً للشبيبة و3 مقاعد للجبهة (يسار)، بما يعني تقدّم الكتلة الإسلامية عن انتخابات سنة 2017، والتي فازت بها الشبيبة، بـ 6 مقاعد، وتراجع كلاً من الشبيبة والجبهة بثلاثة مقاعد.[6] أما انتخابات جامعة بيت لحم فقد شهدت فوز الشبيبة سنة 2023 بـ 17 مقعداً من أصل 31 في مقابل 14 مقعداً للجبهة (يسار)،[7] حيث قلبت الشبيبة النتيجة لصالحها بعد خسارتها لانتخابات سنة 2022 بنتيجة 14 مقعداً في مقابل 17 لليسار.[8]

أداء الكتل الطلابية في الانتخابات 2023

تتأثر نتائج الانتخابات بعدة عوامل من بينها نسبة الاقتراع لمن يحق لهم الانتخاب، ففي حين استفادت الكتلة الإسلامية من ارتفاع نسبة الاقتراع في بيرزيت والبوليتكنك والنجاح، استفادت الشبيبة من ذلك في بيت لحم والخليل. وتراجعت نتيجة الكتلة الإسلامية في بيرزيت بتراجع نسبة التصويت، ففي حين حصلت على 28 مقعداً سنة 2022 عندما كانت نسبة الاقتراع 78.1%،[9] حصلت على 25 مقعداً سنة 2023 عندما تناقصت نسبة الاقتراع إلى 77%.[10] وكذلك الحال في النجاح حيث تأثرت الكتلة إيجابياً بارتفاع نسبة التصويت، حيث حصلت على 40 مقعداً سنة 2023 بنسبة اقتراع مقدارها 69.8%، فيما حصلت على 34 مقعداً في الانتخابات التي سبقتها والتي بلغت فيها نسبة الاقتراع 58.9%.[11] وفي جامعة البوليتكنك حصلت الكتلة على 19 مقعداً سنة 2023 بنسبة اقتراع 63.04%.[12] فيما حصلت في آخر انتخابات شاركت بها، سنة 2017، على 11 مقعداً بنسبة اقتراع 56.01%.[13]

في المقابل؛ تأثرت نتائج الشبيبة إيجابياً بارتفاع نسبة الاقتراع في جامعتَي الخليل وبيت لحم، فقد حصلت بجامعة الخليل على 25 مقعداً سنة 2023 عندما بلغت نسبة الاقتراع 53.7%،[14] فيما حصلت على 30 مقعداً سنة 2019 بنسبة اقتراع 62.7%.[15] وكذلك الأمر في جامعة بيت لحم، ففي حين حصلت على 14 مقعداً بانتخابات سنة 2022 عندما بلغت نسبة الاقتراع 65.35%،[16] زادت عدد مقاعدها سنة 2023 لتحصل على 17 مقعداً مع زيادة نسبة الاقتراع إلى 73.7%.[17]

ثانياً: انتظام وانقطاع وعدم مشاركة:

تأثر انتظام عقد الانتخابات بشكل دوري عقب الانقسام سنة 2007، ففيما عدا سنتَي انتشار جائحة كورونا COVID-19،ا 2020 و2021، إذ لم ينتظم عقدها إلا في جامعتَي بيرزيت وبيت لحم. بينما كانت النجاح الأقل انتظاماً في عقدها، ففي الفترة ما بين 2005-2023 والتي يفترض أن تعقد فيها الانتخابات 19 مرة، نستثني منها سنتَي الكورونا، لم تعقد سوى 7 مرات من مجموع 17 مرة. تليها جامعة الخليل التي عقدت فيها 10 مرات في الفترة المذكورة. (انظر الملاحق)

نتائج انتخابات مجلس طلبة النجاح للفترة ما بين 2005–2023

امتنعت الكتلة الإسلامية عن المشاركة في عدة انتخابات بدعوى الملاحقة والتضييق الأمني من أجهزة السلطة الفلسطينية، فقد أسهمت الحملات الأمنية المتلاحقة في الحدِّ من قدرة الكتلة الإسلامية على تشكيل قوائم تخوض بها الانتخابات، وأحياناً كانت الكتلة تقاطع الانتخابات بدعوى التشكيك في نزاهة الانتخابات ومخرجاتها، على ضوء تدخّل الأجهزة الأمنية للسلطة الفلسطينية لصالح الشبيبة، أو بدعوى عدم حيادية إدارة بعض الجامعات، مما قد يقود إلى تسجيل خسارة فادحة بحقها. وكانت البوليتكنك الأبرز من بين الجامعات من حيث عدم مشاركة الكتلة، فقد قاطعت الكتلة الانتخابات 5 مرات من بين 16 مرة عقدت فيها، أما جامعة بيت لحم فقد امتنعت الكتلة عن تشكيل قائمة تحمل اسمها منذ سنة 2009، ليتحول رصيدها الانتخابي في معظمه نحو دعم كتلة اليسار في الجامعة والتي تقودها الجبهة الشعبية. فيما قاطعت الشبيبة الانتخابات لمرة واحدة في جامعة الخليل سنة 2006، بدعوى عدم حيادية إدارة الجامعة، ولربما كان السبب الحقيقي لمقاطعتها هو خشيتها من تكرار الخسارة الفادحة التي حصلت سنة 2005، بواقع 13 مقعداً مقابل 25 للكتلة. (انظر الملاحق)

نتائج انتخابات مجلس طلبة البوليتكنك للفترة ما بين 2005–2023

أما الجماعة الإسلامية، الجناح الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي، فقد امتنعت عن خوض الانتخابات باسمها، أيضاً بسبب الملاحقة والتضييق من أجهزة الأمن الإسرائيلي، بعدما كانت تشارك في بعض الجامعات، لتتحول نحو التحالف مع الكتلة الإسلامية في معظم الجامعات، وفي الحالات التي لم يعلن فيها عن عقد تحالف بين الطرفَين تحوّل معظم رصيدها الانتخابي إلى الكتلة الإسلامية.

نتائج انتخابات مجلس طلبة الخليل للفترة ما بين 2005–2023

ثالثاً: قراءة تحليلية للفترة ما بين 2005–2023:

باستعراض نتائج الانتخابات في الفترة ما بين 2005-2023 في الخمس جامعات المبحوثة (انظر الملاحق)، والربط مع بعض الشواهد؛ يمكن استنتاج التالي:

يمكن القول بأن انتخابات مجالس الطلبة في الجامعات لا تعكس رأي الشارع في الضفة الغربية بالضرورة، وإن كانت النتائج تتأثر بما يحدث في الشارع، فعلى سبيل المثال؛ نلاحظ في سنة 2005 فوز الشبيبة في أربع جامعات؛ النجاح، وبيرزيت، وبيت لحم، والخليل، وتعادلها مع الكتلة الإسلامية في جامعة البوليتكنيك بواقع 15 مقعداً لكل منهما، وذلك على عكس نتائج انتخابات البلديات،[18] حيث فازت حماس بمعظم أصوات الناخبين في انتخابات البلديات التي أُجريت سنة 2004-2005، بالرغم من فوز فتح بالعدد الأكبر من المجالس في التجمعات السكانية الصغيرة، ففي المرحلة الأولى والثانية من الانتخابات والتي أُجريت بحسب نظام التصويت الفردي، خسرت فتح بالتجمعات السكانية الكبيرة، حيث حصلت على نسبة 32% من الأصوات في انتخابات 13 مدينةً في الضفة الغربية وقطاع غزة، في مقابل 45% لحماس، و23% للمستقلين وباقي الفصائل، بل إنها لم تفز بأي مقعد في بعض المدن الرئيسية كمدينة قلقيلية التي فازت فيها حماس بجميع المقاعد الـ 15، فيما تفوّقت فتح في القرى والتجمعات السكانية الصغيرة بحصولها على 39% من الأصوات مقابل 31% لحماس. وحتى بعد أن عدّلت فتح قانون الانتخابات، بواسطة المجلس التشريعي الذي تسيطر عليه، من الفردي إلى النسبي (القوائم)، في المرحلة الثالثة والرابعة من الانتخابات، على أمل تجنب الخسارة الفادحة كما حدث في قلقيلية، خسرت تحت مظلة القانون النسبي في نابلس بواقع 13 مقعداً لحماس ومقعدَين لفتح.[19]

كمؤشر إضافي على عدم ربط نتائج انتخابات الجامعات بتوجهات الشارع، نستطيع الاستشهاد بنتائج الانتخابات البلدية لسنة 2022 والتي سبقت انتخابات مجالس الطلبة لسنة 2023، ففي نابلس خسرت القائمة المحسوبة على حماس الانتخابات البلدية بحصولها على 7 مقاعد، لصالح فتح التي حصلت على 8 مقاعد من أصل 15، بينما في الخليل خسرت قائمة فتح بحصولها على 6 مقاعد لصالح التحالف الانتخابي الذي تتصدره حماس، والذي حصل على 8 مقاعد من أصل 15.[20] فلو كان هنالك رابط بين نتائج انتخابات البلديات والمجالس الطلابية، لكان من المفترض أن تفوز فتح في انتخابات جامعة النجاح بنابلس، وتخسر في انتخابات جامعتَي الخليل والبوليتكنك، ولكن على أرض الواقع جاءت نتائج انتخابات مجالس الطلبة لسنة 2023 في الخليل ونابلس معاكسة لنتائج انتخابات البلديات.

يمكن القول بأن انتخابات مجالس الطلبة لا تعكس بشكل دقيق توجهات الشارع، ولكنها في الوقت ذاته تتأثر بما يحدث في الشارع والمحيط، فعلى سبيل المثال سنة 2022 لم تعقد الانتخابات إلا في جامعتَي بيت لحم وبيرزيت، وفي كلا الجامعتَين خسرت الشبيبة خسارة فادحة؛ ففي بيت لحم خسرت بنتيجة 14 مقعداً مقابل 17 لصالح قائمة اليسار المدعومة من الكتلة الإسلامية، وهي خسارة غير مسبوقة في تاريخ الانتخابات بجامعة بيت لحم منذ سنة 2005، فيما خسرت الشبيبة في بيرزيت بحصولها على 18 مقعداً وهي خسارة لم تحدث سوى في سنة 2006، وفي الوقت ذاته، تُعدّ النتيجة غير مسبوقة بتاريخ الكتلة الإسلامية في بيرزيت، 28 مقعداً، منذ سنة 2005. ويُرجّح أن السبب في فوز الكتلة واليسار في سنة 2022 يعود إلى تأثير معركة سيف القدس سنة 2021، التي أدارت فيها المقاومة بقطاع غزة المعركة باقتدار، مما انعكس إيجابياً على نتائج الكتلة في بيرزيت وقائمة اليسار في بيت لحم، يُضاف إلى ذلك تأثر الشبيبة سلباً بأداء السلطة الفلسطينية في ملف الحريات العامة، وخصوصاً فيما يتعلق بجريمة قتل الناشط المعارض نزار بنات على يد قوات الأمن الفلسطينية، بمعنى أن ما حدث في ساحة المواجهة مع العدو الصهيوني، وكذلك القمع الممارس من السلطة، قد انعكس على صناديق الاقتراع في بيت لحم وبيرزيت.

نتائج انتخابات مجلس طلبة بيت لحم للفترة ما بين 2005–2023

نتائج انتخابات مجلس طلبة بيرزيت للفترة ما بين 2005–2023

يوجد تعسف عند البعض في تحليل نتائج انتخابات الطلبة عبر الادعاء بأن فوز قائمة ما يُعبّر عن دعم الشارع للمدرسة الفكرية التي تُمثلها، فعلى سبيل المثال عقب فوز الكتلة الإسلامية بانتخابات جامعة النجاح، ادعى البعض بأن هذه النتيجة تؤشر على تنامي تيار المقاومة في الضفة الغربية،[21] وهذا ادعاء غير دقيق لعدة أسباب، من بينها أن نتائج الانتخابات في السنة نفسها، سنة 2023، أظهرت فوز الشبيبة في 3 جامعات؛ بيت لحم، والخليل، والبوليتكنك، فهل يعني ذلك أن تيار المقاومة قد تراجع وتيار المفاوضات قد تقدَّم. ومن ناحية ثانية؛ من الصعب القياس على نتائج انتخابات الطلبة للتدليل على تنامي تيار دون الآخر، فكما أسلفنا في المقارنة مع انتخابات البلديات لا تعكس انتخابات الطلبة توجهات الشارع، والأهم من ذلك أن النتائج في الجامعات التي ينتظم فيها إجراء الانتخابات، كجامعتَي بيت لحم وبيرزيت، تظهر نوع من عدم الثبات بالنتائج للكتلة الواحدة، ففي سنة قد تفوز الشبيبة والسنة التي تليها قد تخسر، وهذا يؤشر على حصول تغيّر حادّ في توجهات الناخبين، ومن الصعب أن نعزو ذلك إلى دعم مدرسة فكرية أو أيديولوجية دون الأخرى، وإنما قد يكون العامل الأبرز للتأثير على النتائج هو مدى استعداد كل قائمة لخوض الانتخابات، وكيفية إدارتها للملف.

يوجد عدم تكافؤ في الفرص بين المتنافسين بالانتخابات الطلابية، ففي الوقت الذي تتلقى فيه الشبيبة دعماً مادياً ولوجيستياً من الأجهزة الأمنية للسلطة الفلسطينية، عدا عن انحياز إدارة بعض الجامعات باتجاه دعمها، يتعرض أفراد الكتلة الإسلامية للملاحقة والاعتقال والتضييق الأمني، مما يؤثر سلباً على نتائج الانتخابات. ومن ثم تتأثر نتيجة الانتخابات بمدى استعداد أفراد الكتلة لدفع الثمن الأمني، اعتقال وملاحقة، ففي الجامعات التي يتصدى فيها عدد كبير من أفراد الكتلة للعمل العام، ويستعدون لدفع الثمن كما يحدث في جامعة بيرزيت، تكون النتيجة في الأغلب لصالح الكتلة، وفي حالة الخسارة أمام الشبيبة تكون بفارق ضئيل، مقعد أو مقعدَين. أما الجامعات التي تعاني من نقص في عدد أفراد الكتلة المستعدّين لدفع الثمن، كما هو الحال بجامعة الخليل، تكون النتيجة في غير صالحها وتكون الفجوة بينها وبين منافسيها كبيرة؛ على سبيل المثال بانتخابات سنة 2023 كان الفارق 9 مقاعد، وفي المقابل، وفي الحيّز الجغرافي نفسه، الخليل، نلاحظ حصول الكتلة على عدد من المقاعد قريب من الشبيبة في جامعة البوليتكنك، بفارق مقعدَين، بالترابط مع وجود ماكينة انتخابية، وأعداد أكبر من أفراد الكتلة المستعدّين لدفع الثمن. كمؤشر على ما سبق يمكننا الاستشهاد وإجراء مقارنة للحملة الانتخابية للكتلة في كلا الجامعتَين، ففي جامعة الخليل وفي أثناء المهرجان الانتخابي، كان ناشطي ومناصري الكتلة الفاعلين أقل عدداً من الظاهرين بالبوليتكنك.

الخلاصة والاستنتاجات:

يمكننا الادعاء بأن نتائج انتخابات الطلبة لا تمثل رأي مجموع الشارع في الضفة الغربية، وإنما تمثل رأي شريحة من المجتمع الفلسطيني، ولكن في الوقت ذاته تتأثر نتائج انتخابات الطلبة بالواقع السياسي المحيط، فالشبيبة تدفع أحياناً ثمن تجاوزات السلطة الفلسطينية، والكتلة الإسلامية قد تتأثر سلباً أو إيجاباً بأداء المقاومة في قطاع غزة.

قد يكون العامل الأبرز في التأثير على نتائج الانتخابات هو مدى استعداد كل كتلة وقدرتها على ترتيب أوراقها وتفعيل ماكينة انتخابية منظمة، وفي حالة الكتلة الإسلامية تشكيل ماكينة انتخابية قادرة على دفع الثمن من ناحية أمنية. وبالتالي، تتأثر النتيجة بشكل أساسي بمدى قدرة الكتلة الإسلامية على تشكيل ماكينة انتخابية فعّالة، لأن الاعتماد على تاريخ الكتلة وحماس، أو الاعتماد على جماهيرية التيار الذي تمثله، لا يساعد في الفوز بالانتخابات، فالعامل الحاسم في هذه الحالة هو القدرة على تجنيد أصوات الناخبين في الصناديق عبر ماكينة انتخابية فعّالة، كما هو حاصل لدى الشبيبة التي تمتلك غرفة عمليات تدير الانتخابات بشكل فعّال ومنظم، ينتظم فيها الأجهزة الأمنية والأقاليم التنظيمية لحركة فتح.

الملاحق:


[1] باحث ومحاضر أكاديمي، حاصل على درجة الدكتوراه في العلوم الاجتماعية، وماجستير دراسات إسرائيلية.
[2] جامعة الخليل تعلن نتائج انتخابات مجلس طلبتها، وكالة صفا، 2/3/2023، في: https://safa.ps/p/348532
[3] الكتلة الإسلامية تنتزع 19 مقعداً بانتخابات مجلس طلبة بوليتكنك فلسطين، موقع المركز الفلسطيني للإعلام، 14/3/2023، في: https://palinfo.com/news/2023/03/14/828741
[4] إعلان نتائج انتخابات مجلس طلبة جامعة بيرزيت، وكالة وفا، 24/5/2023، في: https://www.wafa.ps/Pages/Details/71882
[5] نتائج انتخابات مؤتمر مجلس طلبة جامعة بيرزيت، موقع جامعة بيرزيت، 18/5/2022، في: https://www.birzeit.edu/ar/news/ntyj-ntkhbt-mwtmr-mjls-tlb-jm-byrzyt
[6] بعد غياب 6 سنوات.. كتلة حماس تفوز بانتخابات مجلس الطلبة في جامعة النجاح بنابلس، موقع الجزيرة.نت، 16/5/2023، في: https://www.aljazeera.net
[7] انتهاء انتخابات مجلس اتحاد الطلبة بجامعة بيت لحم بأجواء تنافسية وديمقراطية، موقع جامعة بيت لحم، 10/5/2023، في: https://www.bethlehem.edu/ar/2023/05/10/elections-2023/
[8] نتائج انتخابات مجلس اتحاد الطلبة للعام 2022، موقع جامعة بيت لحم، 24/3/2022، في: https://www.bethlehem.edu/ar/2022/03/24/student-senate-elections-2022-ar
[9] نتائج انتخابات مؤتمر مجلس طلبة جامعة بيرزيت، موقع جامعة بيرزيت، 18/5/2022.
[10] إعلان نتائج انتخابات مجلس طلبة جامعة بيرزيت، وكالة وفا، 24/5/2023.
[11] بعد غياب 6 سنوات.. كتلة حماس تفوز بانتخابات مجلس الطلبة في جامعة النجاح بنابلس، الجزيرة.نت، 16/5/2023.
[12] جامعة بوليتكنك فلسطين تعقد انتخابات المؤتمر الطلابي العام للدورة 2023/2024، موقع جامعة بوليتكنك فلسطين، 16/3/2023، في: https://www.ppu.edu/p/ar/news/6362
[13] النتائج الرسمية لانتخابات مجلس إتحاد طلبة جامعة بوليتكنك فلسطين 2017-2018، موقع جامعة بوليتكنك فلسطين، في: https://www.ppu.edu/p/ar/news/2583
[14] انتخابات مجلس اتحاد الطلبة في جامعة الخليل، موقع جامعة الخليل، 2/3/2023، في: https://www.hebron.edu/index.php/facilities-3/news-archive/13415-news-2-3-03.html
[15] انتخابات مجلس اتحاد الطلبة في جامعة الخليل، موقع جامعة الخليل، 4/4/2019، في: https://www.hebron.edu/index.php/facilities-3/news-archive/11118-news-4-4-019.html
[16] نتائج انتخابات مجلس اتحاد الطلبة للعام 2022، موقع جامعة بيت لحم، 24/3/2022.
[17] انتهاء انتخابات مجلس اتحاد الطلبة بجامعة بيت لحم بأجواء تنافسية وديمقراطية، موقع جامعة بيت لحم، 10/5/2023.
[18] يشير إلى ذلك محمد القيق في حلقة من برنامج مسار الذي بثته شبكة قدس الإخبارية تحت عنوان “قراءة نقدية في نتائج انتخابات مجالس الطلبة ودور الحركة الطلابية”، 29/5/2023، في: https://www.youtube.com/watch?v=4mGmNgrFY0A
[19] أشرف بدر، كيف تُصمِّم السّلطةُ “العرسَ الديمقراطيّ” على مقاسها؟، موقع متراس، 21/3/2022، انظر: https://metras.co
[20] نتائج المرحلة الثانية من الانتخابات المحلية في الضفة، موقع عرب 48، 27/3/2022، انظر: https://www.arab48.com
[21] عوض الرجوب، فوز حماس في انتخابات كبرى جامعاتها.. هل يعكس تنامي المقاومة في الضفة؟، الجزيرة.نت، 25/5/2023.
[22] تم الحصول على النتائج من مقابلات شخصية بالإضافة إلى الموقع الإلكتروني للجامعة، ومواقع إلكترونية إخبارية.
[23] مقابلة عبر الماسنجر مع أ.ش، 1/8/2023.
[24] المرجع نفسه.
[25] المرجع نفسه.
[26] انتخابات مجلس طلبة البوليتكنك: فوز “الإسلامية الموحدة” بـ 15 مقعداً والشبيبة بـ 14 والجبهة بـ 2 هما لسان الميزان، وكالة معا، 23/4/2008، في: https://www.maannews.net/news/104075.html
[27] شبيبة فتح تحصد غالبية مقاعد مجلس اتحاد طلبة البوليتكنك بالخليل، وكالة وفا، 15/4/2009، في: https://wafa.ps/ar_page.aspx?id=3bTr03a511920337863a3bTr03
[28] الشبيبة تفوز بغالبية مقاعد مجلس طلبة جامعة البوليتكنك، وكالة وفا، 21/4/2010، في: https://www.wafa.ps/ar_page.aspx?id=ZWnrPga544029628824aZWnrPg
[29] فوز فتح بانتخابات مجلسي طلبة بيت لحم وبوليتكنك، وكالة وطن للأنباء، 25/4/2012، في: https://www.wattan.net/ar/news/13647.html
[30] النتائج الرسمية لانتخابات مجلس إتحاد طلبة جامعة بوليتكنك فلسطين 2013/2014م، موقع جامعة بوليتكنك فلسطين، في: https://www.ppu.edu/p/ar/news/304
[31] فوز كتلة شهداء الأقصى “حركة الشبيبة الطلابية” في انتخابات جامعة بوليتكنك فلسطين، موقع جامعة بوليتكنك فلسطين، في: https://www.ppu.edu/p/ar/news/960
[32] نتائج انتخابات مجلس طلبة جامعة بوليتكنك فلسطين، موقع جامعة بوليتكنك فلسطين، في: https://www.ppu.edu/p/ar/news/1457
[33] النتائج الرسمية لانتخابات مجلس إتحاد طلبة جامعة بوليتكنك فلسطين 2016-2017، موقع جامعة بوليتكنك فلسطين، في: https://www.ppu.edu/p/ar/news/1987
[34] النتائج الرسمية لانتخابات مجلس إتحاد طلبة جامعة بوليتكنك فلسطين 2017-2018، موقع جامعة بوليتكنك فلسطين، في: https://www.ppu.edu/p/ar/news/2583
[35] النتائج الرسمية لانتخابات مجلس طلبة جامعة بوليتكنك فلسطين للدورة 2018/2019، موقع جامعة بوليتكنك فلسطين، في: https://www.ppu.edu/p/ar/news/3168
[36] النتائج الرسمية لانتخابات مجلس طلبة جامعة بوليتكنك فلسطين للدورة 2019/2020، موقع جامعة بوليتكنك فلسطين، في: https://ppu.edu/p/ar/news/3813
[37] جامعة بوليتكنك فلسطين تعقد انتخابات المؤتمر الطلابي العام للدورة 2023/2024، موقع جامعة بوليتكنك، 16/3/2023.
[38] تم الحصول على النتائج من مقابلات شخصية بالإضافة إلى الموقع الإلكتروني للجامعة، وبعض المواقع الإخبارية.
[39] الكتلة الإسلامية تفوز بأغلبية مقاعد مجلس اتحاد طلبة جامعة الخليل، وكالة وفا، 16/3/2005، في: https://www.wafa.ps/ar_page.aspx?id=eimUMKa24678955290aeimUMK
[40] الكتلة الاسلامية في جامعة الخليل تكتسح مقاعد مجلس اتحاد الطلبة، وكالة معا، 5/4/2006، في: https://www.maannews.net/news/23008.html
[41] بعد غياب 22 عاماً: الشبيبة تعود لقيادة مجلس طلبة جامعة الخليل بعد فوزها بـ 21 مقعد مقابل 20 للكتلة الإسلامية، وكالة معا، 7/5/2008، في: https://www.maannews.net/news/105974.html
[42] فوز الشبيبة الطلابية بغالبية مقاعد مجلس اتحاد طلبة جامعة الخليل، وكالة وفا، 28/4/2009، في: https://wafa.ps/ar_page.aspx?id=BdNr2Fa513129064173aBdNr2F
[43] فوز كتلة الشهيد ياسر عرفات في انتخابات مجلس طلبة جامعة الخليل، وكالة وفا، 1/4/2010، في: https://www.wafa.ps/ar_page.aspx?id=umKFW9a542203214817aumKFW9
[44] انتخابات مجلس اتحاد طلبة جامعة الخليل، موقع جامعة الخليل، 17/3/2011، في: https://www.hebron.edu/index.php/facilities-3/news-archive/7310-2011-03-17-14-44-03.html
[45] انتخابات مجلس اتحاد الطلبة في جامعة الخليل، موقع جامعة الخليل، 18/4/2013، في: https://www.hebron.edu/index.php/facilities-3/news-archive/6861-2013-04-18-13-54-22.html
[46] فوز كتلة الشهيد ياسر عرفات في انتخابات مجلس اتحاد طلبة جامعة الخليل، موقع جامعة الخليل، 24/4/2014، في: https://www.hebron.edu/index.php/facilities-3/news-archive/6604-news-24-4-014-2.html
[47] انتخابات مجلس اتحاد الطلبة في جامعة الخليل، موقع جامعة الخليل، 4/4/2019.
[48] انتخابات مجلس اتحاد الطلبة في جامعة الخليل، موقع جامعة الخليل، 2/3/2023.
[49] تم الحصول على النتائج من عمادة شؤون الطلبة بجامعة بيت لحم.
[50] تم استلال النتائج من جدول أعده الباحث عبد الجبار الحروب، المركز الفلسطيني لأبحاث السياسات والدراسات الإستراتيجية (مسارات)، 2023.
[51] تمّ استلال النتائج من جدول أعده الباحث عبد الجبار الحروب، مركز مسارات، 2023.

للاطلاع على الورقة العلمية بصيغة بي دي أف، اضغط على الرابط التالي:
>> ورقة علمية: قراءة تحليلية في نتائج انتخابات مجالس الطلبة في الضفة الغربية 2005-2023 … د. أشرف عثمان بدر  (21 صفحة، 1.2 MB)


عن مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات، 22/8/2023

اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك

حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

Author: أشرف بدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *