في ذكرى الناشط الإيطالي فيتوريو أريغوني


اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

 15  إبريل/ نيسان ذكرى استشهاد أروع شخص قابلته في غزة الناشط الإيطالي الشهيد فيتوريو أريغوني الذي اغتيل على يد جماعات الظلام والإرهاب كنت ايامها مخلص جامعة جديد في 2011 وبداية عملي في اجراء مقابلات مع متضامين اجانب رفقة الناشطة الايطالية فيسنيا ريسولي شاءت الصدف تغطي معي حرب 2014 فيما بعد في مجال الدراسات الإنسانية يومها تعرفت على اريغوريو في المسيرة السلمية لكانت تنظم شرق خانيونس ..

فيتوريو أريغوني عمل في حركة التضامن العالمية مع الشعب الفلسطيني في قطاع غزة منذ العام 2008 .. وشاهد بأم عينه وقائع العدوان الإسرائيلي على غزة 2008 – 2009 وسجل ذلك كله في كتاب يتألف من 22 تقريرا أرسلها تباعا إلى جريدة “إلمانيفستو” الإيطالية ونشرها على مدونته Guerrilla Radio في الوقت نفسه. ويقول أريغوني عن هذه المقالات إنها “ذات أوراق مؤذية وملطخة بالدماء، ومشبعة بالفوسفور الأبيض”…. ولأن الضحية الأولى لأي حرب هي الحقيقة … فقد رأى أريغوني أن من واجبه كإنسان رأى ما رأى توثيق الحقيقة ونشرها حتى لا تغتالها إسرائيل. وهذا الكتاب هو وثيقة حقيقية صادمة تكمن أهميته في كونه رواية إنسانية كتبها شاهد على واحدة من أكثر الحروب بشاعة التي شنتها إسرائيل على شعب أعزل… سأنشر نسخة من الكتاب خلال الايام القادمة عالفيس للتحميل والاطلاع ..

بتذكر لمن قدمنا التعازي لوالدته بيريتا قالت لنا لا اريد اعدام القتلة نحن نرفض حكم الإعدام ولكن اريد منهم ان يقولوا الحقيقة لماذا قتلوا فيتوريو

من أشهر مقالاته ..

“الصهيونية حركة بغيضة وعنصرية واستعمارية… مثلها مثل كل الأنظمة الاستعمارية والفصل العنصري ، من مصلحة الجميع أن يتم القضاء عليها. آمل أن أراها تحل محلها دولة ديمقراطية وعلمانية على حدود فلسطين التاريخية وحيث يمكن للفلسطينيين والإسرائيليين أن يعيشوا في ظل حقوق المواطنة المتساوية دون تمييز عرقي أو ديني. إنها أمنية أتمنى أن تتحول إلى حقيقة واقعة “.

لروح اريغوني الرحمة والسلام … واللعنة للقتلة وافكارهم الارهابية العفنة ..

اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك

حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

Author: عزيز المصري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *