عيد ميلاد بابا علي الشهابي…لكن بابا معتقل من ثمانية أعوام

عيد ميلاد بابا…(من حكايات الفلسطينيين السوريين)

“بالمدرسة اليوم فات الأستاذ، أشّر عتاريخ ١١ سبتمبر، وسأل الطلاب: شو بقوللكو هادا لتاريخ؟ دغري بلشوا يجاوبوا: أمريكا..مركز التجارة العالمي..البنتاغون..أسامة بن لادن..طيران..٣٠٠٠ قتيل.. ٢٠٠١..
ترددت، بس بعدين رفعت ايدي وقلتله شو بعنيلي..قلتله أنا بعنيلي هاد شي تاني..اليوم عيد ميلاد بابا!ابتسم وقلّي كل عام وهو بخير.قلتله بس هو مو بخير.قلتله بابا مُعتقل بسوريا من ١٧/١٢/٢٠١٢ لهلأ..حكيتلوا عن المعتقلات السورية..عن انه في أكتر من ١٥٠ ألف معتقل تحت الأرض عم يتعذبوا بكل لحظة ما حدا بحكي عنهن.
قلتله مع الأسف، مافي أستاذ بفوت عحصته وبحكي بيوم عنهن. سألته ليش؟
قلي مع الأسف لانه ما بينحكى بالميديا عنا عنها..
قلتله بس أنت فيك تحكي عنها!..
وهيك تحول الدرس من أحداث ١١ سبتمبر بأمريكا لعيد ميلاد بابا بالمعتقلات بسوريا.
عن أربع إعتقالات، عن حوالي ٢٠ سنة لهلأ قضاهن بابا بعهد الأب والإبن بهي المعتقلات؛ عن بابا والمعتقلين وقصصهن المنسيّة، عن ليش هني معتقلين..
صاروا يسألو عن المعتقلات السورية، وعن بابا، وأنا صرت أقلهن، وأقلهن وأقلهن..
قلولهن..
سمعوا العالم كله!
كانت هديتي الوحيدة اللي فيني قدمها لبابا، أنه سمع 29 بني آدم زيادة عن المعتقلين، وعن سبب إعتقال حدا اسمه علي الشهابي، عن إنسان
عمره انفدى..ندر للحرية..
بابا.. بعيد ميلادك وبكل يوم، أنت الحرّ ولو بالقيد.”
(وحدة من الصورتين الوحيدين إلي مع بابا..❤️)
من صفحة ابنته Sedra Ali Alshehabi


*علي الشهابي كاتب فلسطيني-سوري، مجموع سنوات سجنه الأربع 20 عاما لمجرد رأي فقط…

Author: سدرا الشهابي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *