عن “المؤتمر الشعبي الفلسطيني 14 مليون”


اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

“المؤتمر الشعبي الفلسطيني 14 مليون” هو مبادرة شعبية فلسطينية مستقلّة من فعاليات ومبادرات وشخصيات من كافة أماكن تواجد شعب فلسطين في الوطن والشتات، والمعنيين في استعادة الحالة الفلسطينية لزخمها التحرري وبقيادة م ت ف المتجددة، والى انتخاب المجلس الوطني الفلسطيني اساسا للانطلاق، على اعتبار قضية الشعب الفلسطيني قضية واحد تتفاوت فيها الوضعيات لكن ليس الجوهر. كما انه جاء ضمن مسعى لبؤس الحالة في تآكل دور م ت ف وفي تعمق الانقسام الفلسطيني وللحيلولة دون تحوّله الخطير الى انفصال كياني ثابت.

إن مثل هذا المؤتمر يندرج ضمن الاجتهادات والمبادرات الشعبية ويلتقي في هذا الصدد مع الكثير من المبادرات التي تسعى الى مشاركة الشعب في مراكمة الأمل في الحالة الفلسطينية وباعتماد صوته أساسا للتغيير. هذا وقد اقام هدة منصات في رام الله وغزة والشتات، من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

قرار الشرطة الفلسطينية المدان بمنع اجراء المؤتمر في رام الله حيث كان من المقرر ان يشارك فيه حوالي 1500 مشاركة ومشارك، والتاثير على البلديات من توفير منصة لمؤتمر صحفي بعد قيام الشرطة باعتقال منسق اللجنة التحضيرية عمر عساف، هو قرار سياسي ليس خارج التوقعات لكن هذا لا يقلل من خطورته على الحريات الشعبية وحرية التعبير والتنظيم والمبادرة وهي من الامور التي تشكل شرطا اساسيا لاستعادة الحالة الفلسطينية لحيويتها.

يملك شعبنا كل الطاقات الحيوية لاستعادة عافيته، والطريق للاستفادة منها ليس في إحباطها بل إشراكها واستيعابها في الصالح العام الفلسطيني.

لا صوت يعلو على صوت الشعب

اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك

حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

Author: أمير مخول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *