على هامش “ذكرى بيان الاستقلال” 15 نوفمبر 1988


اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

ماذا لو أدخلت إبهامك في فمك، ثم حشرت ظفرك خلف أسنانك الأمامية العلوية. ثم وبحركة سريعه نترته خارجاً.. بس بدك تنتبه إذا ما طلع صوت ما حدا رح يصدق انه ما معك شي….

*الصورة الأولى : حين يخشى الاحتلال من حجر يرمز إلى شهيد فيهدمه ( نصب تذكاري للشهيد فاروق عبد القادر سدر أمام منزل العائلة في الخليل).. وكان فاروق قد استشهد يوم  29 / 10 /2015  في منطقة “الشهداء” وسط مدينة الخليل، عندما أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي النار عليه بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن، فاستشهد على الفور.

** الصورة الثانية: الصورة: رسالة من الأسير الشهيد سامي أبو دياك ( من بلدة سيلة الظهر\ جنين) يناشد فيها أصحاب الضمائر الحية التدخل لإطلاق سراحه ليمضي آخر أيامه في حضن والدته, يذكر أن الشهيد سامي أبو دياك كان عمره 37 عاماً وقت وفاته، أمضى منهم 17 سنة في سجون الاحتلال وكن محكوماً بالسجن المؤيد ثلاث مرات بالإضافة إلى 30 عاماً أخرى.

اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك

حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

Author: محمود الصباغ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *