شيرين أبو عاقلة…


اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

رحلت شيرين، الصحافية الفدائية، قتلت، وهي تقول كلمتها الشجاعة من جنين، قلب فلسطين النابض بالحرية والكرامة ومقاومة الاحتلال والظلم والامتهان…

رحلت وهي تنظر ساخرة ومتحدية لهذا القتل الإسرائيلي الجبان، الذي يسخر كل الته العسكرية لاقتحام مخيم ومدينة فلسطينية…

رحلت شيرين وهي تنظر بأسى إلى حال سلطة هزيلة، بائسة، ليس لها سلطة إلا على شعبها…

رحلت شيرين نجمة فلسطين، وعلامتها البارزة في الاعلام، وفي قناة الجزيرة.

قتلت إسرائيل الاستعمارية والعنصرية والمجرمة شيرين أبو عاقلة، لأنها تريد وأد الصوت الفلسطيني الحر، القوي، المقدام، الذي يتحدى جبروتها ويفضح حقيقتها العاشمة..

هذا خبر موجع للفلسطينيين، في حياة كلها أسى ووجع، هذا خبر موجع للكتاب والصحفيين، التي كانت شيرين نجمة حية بينهم، خبر موجع لأهلها واحبابها الذين ستبقى في ذاكرتهم، وقلوبهم…

خالص المواساة لأهلها، واحبابها، خالص المواساة لرفاقها وليد العمري وجيفارا البديري ومحمد دراغمة وماجد عبد الهادي…وللعاملين في قناة الجزيرة…

شيرين باقية بيننا…في صورتها وصوتها وكعنوان للحرية والكرامة والمقاومة.

اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك

حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

Author: ماجد كيالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *