شكرا مريم!


اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

ومريم هي مريم الباشا ابنة صديقين عزيزين لي في فلسطين كامل الباشا وريم تلحمي .. وان كانت ريم هي أول من أعادني الى فلسطين قبل عودتي حين زرعتني شجرة صبار في حديقة منزلها في كفر نعمة قبل سنوات من زيارتي الأولى لفلسطين .. الى ان زرت فلسطين وكنت وأنا صديقي قيس قدري في ضيافة ريم في منزلها في كفر نعمة وهي قصة طويلة كتبت عنها في حينها ..
وكانت يومها مريم ووالدها كامل الباشا في القدس في عرض اول لمسرحية ” خارج السرب ” على مسرح الحكواتي في القدس وجهت لي مريم الدعوة لحضورها قبل ان أصل الى فلسطين بفترة طويلة ..
في مساء اليوم التالي كنت لأول مرة في حياتي في مسرح الحكواتي في القدس اتابع مسرحية كتبها الراحل محمد الماغوط واخرجها العزيز كامل الباشا ولعبت بها مريم دور البطولة ..
لماذا أروي هذه القصة الطويلة بعد أربع سنوات من زياتي الأولى لفلسطين هذا الصباح ؟
بالأمس تصدرت صورة مريم افيش فيلم الهدية للمخرجة فرح النابلسي المرشح للأوسكار عرضته شبكة ” نتفليكس ” .
واعادتني مريم الى فلسطين ثانية التي كنت فيها في مثل هذه الأيام تقريبا .. ولكن هذه المرة بكثير من الزهو الذي تصنعه فلسطين وسط التيه السياسي الفلسطيني والصراعات الانتخابية والانقسامات الموجعة حين تنجح فلسطين المبدعة وتفشل فصائلها المتناحرة ..
شكرا مريم ابنه عائلة دوما تصنع فرحي عن بعد ، وتعيدني الى فلسطين قبل عودتي كما فعلت أمها حين زرعتني شجرة في حديقتها في كفر نعمة .. وكما صنع كامل الباشا عناقي الأول في القدس في مسرح الحكواتي … شكرا لهذه الفلسطين التي تصنع زهوي وسط هذا التيه السياسي ..
شكرا مريم !

اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك

حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

Author: خالد عيسى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *