رسالة شخصية الى أسرى بلادي ..


اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

أنا  أخجل   من  حريتي !

زرقة  صباحي   تخجل  من  عتمة  زنازينكم ،  شبّاك  غرفتي  يوبخني  وهو  يطلّ  على  قضبانكم ، فنجان  قهوتي الصباحي   يوجعني  وأنا أصحو  في غيبوبتكم ، دخان  سجائري  يؤنبني  وأنا  انفث  دلعي  في  ضجركم !

حريتي  توجعني   وأنا  أصحو  كل  صباح  لأتضامن  معي  في  معكم ، وأحدّق   في  عجزي  أمام  معجزة  صمودكم ، وأخجل  من حلاوة  سكّر عسلي   في  لسع  ماء  ملحكم ،  ومن  تخمتي   تتفرج  على  جوعكم ، وعصافير  صباحي  تزقزق  حول  أقفاصكم  ،  ومفتاح باب بيتي أمام أقفال  زنازينكم  .. 

أخجل  من عناق  أمي  أمام   عناق  أمهاتكم  لصوركم  ، أخجل  من أحفادي  وهم  ينطون  حولي   وأولادكم   يغفون  يحضنون  صوركم  في  خيم  التضامن ،  أخجل  من  بلادي  وهي تتحلق  حول  تمثال  مانديلا  في  رام  الله  وترفع  راياتها  الخضراء  والحمراء  والصفراء ..  وتغفو  على  أسرتها  وتصحو  على  أسركم    ،  أخجل  من  وزير  وأسير في  سلطة  بين  حاجز   ومستوطنة !

أخجل  من ” المؤمنين ” الذين  يطلقون  لحاهم ،  ويعجزون  عن  اطلاق  أسراهم ،  أخجل  من الذين  يتنافسون  في انتخاباتهم    ويفوزون  بتعليق  صوركم  على صناديق  الانتخابات ..

أنا أخجل  من حريتي .

اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك

حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

Author: خالد عيسى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *