رحيل ميشيل كيلو خسارة للشعبين السوري والفلسطيني


اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

“يشكل رحيل المناضل الكبير ميشيل كيلو خسارة كبيرة للشعب السوري ولقضيته العادلة ونضاله المثابر من أجل حرّيته وكرامته الإنسانيّة والوطنيَة، وهو بذلك خسارة للشعب الفلسطيني أيضا.

لقد عرف كيلو بكفاحه من أجل الحرية والديمقراطية، وبربط قضيته الوطنية بإطارها العربي، بحيث كان جزءا من الحركة الوطنية الفلسطينية، في كل مراحلها، مؤكدا على الترابط بين قضية الحرية في سوريا وحق الشعب الفلسطيني في كفاحه ضد إسرائيل الاستعمارية والاستيطانية والعنصرية، انطلاقا من أن الحرية والكرامة والعدالة لا تتجزأ…ومؤخرا كان أحد أبرز المتحدثين في الندوة التي نظمها ملتقى فلسطين لمقاومة التطبيع.

طوال تاريخه عرف ميشيل كيلو، الإنسان والمثقف والمناضل، بصدقه، وتواضعه، وبجرأته، وبصلابته، وإخلاصه لشعبه، في توقه للحرية والكرامة والعدالة، لذا استحق محبة الكثيرين في وطنه سوريا، وفي العالم العربي.

إن “ملتقى فلسطين” الذي يضم شخصيات من فلسطين التاريخية ومن بلدان اللجوء والشتات، يتقدم من عائلته، ورفاقه، ومن عموم الشعب السوري، بخالص مشاعر المواساة…

سيبقى ميشيل كيلو في ذاكرة السوريين، والفلسطينيين، وكل عربي حرّ.

“ملتقى فلسطين”

 

مداخلة ميشيل كيلو في فعالية: فلسطين قضيتنا-فيديو

اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك

حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

Author: فريق التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *