القضاء الإسرائيلي والنظام السياسي


اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

لم نفاجئ من قرار المحكمة العليا الأسرائيلية اليوم،  الذي رُدَّت بموجبه الالتماسات المقدمة اليها من قبل الجمعيات والمؤسسات الحقوقية المطالبة بالغاء قانون أساس القومية العنصري بأغلبية ساحقة تتكون من عشرة قضاة وموقف أقلية مختلف لقاض ٍ عربي واحد.

لقد قلنا أكثر من مرة بأن المحكمة العليا هي جزء من النظام السياسي الاسرائيلي وتمنح شرعية بشكل متواصل ومنهجي لقوانين وقرارات عنصرية وتمييزية وخصوصا بكل ما يتعلق بالاساطير المؤسسة للدولة.

من خلال قرارها اليوم تمنح المحكمة العليا الشرعية لسياسات التفوق الاثني والعنصري ولسياسات الفصل العنصري وتمنح الممارسات العنصرية والتمييزية الإحلالية مظلة دستورية فوق قانونية.

رغم محاولة المحكمة العليا منح تفسيرات وتأويلات مغايرة لبعض البنود إلا أنها تماشت وصادقت على جوهر القانون الذي من الممكن ان يفسره قضاة آخرين بشكل اكثر مأساوية وتمييزا.

نأمل أن تتدخل لجان حقوق الانسان الدولية من أجل وضع حد لهذه التجاوزات الجوهرية وان تعمل مستقبلا على إلغاء هذا القانون الأكثر عنصرية بسفر القوانين الاسرائيلية…

اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك

حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

Author: علي أحمد حيدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *