العلاقات السرية بين الوكالة اليهودية وقيادات سورية في الثلاثينيات


اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

صدر حديثًا عن جسور للترجمة والنشر كتاب “العلاقات السرية بين الوكالة اليهودية وقيادات سورية في أثناء الثورة الفلسطينية الكبرى”، من تأليف الدكتور محمود محارب.
يعالج هذا الكتاب الذي جاء في 496 صفحة، موضوع العلاقات السرية التي أقامتها الوكالة اليهودية مع قيادات ونخب سورية في أثناء الثورة الفلسطينية الكبرى (1936 ـ 1939). وهو يكشف التاريخ الآخر لهذه العلاقات المتناقض مع الروايتين السورية والإسرائيلية عن هذه العلاقات.
ويبحث الكتاب في عمق التوغل الصهيوني في سورية في هذه الفترة، ويتابع سعي الوكالة اليهودية لخلق مصالح مشتركة مع القيادات والنخب السورية المتناقضة مع المصالح الوطنية السورية والقومية العربية والحقوق القومية للشعب العربي الفلسطيني.
وأكد المؤلف أن هذه الوثائق التي كانت سرّية جدًا في حينه، ولم يتيسر لجمهور الباحثين الاطلاع عليها إلا بعد مرور عقود طويلة، وفرت فرصة مهمة للولوج إلى داخل ذهنية قيادة الوكالة اليهودية في تلك الفترة، كما أنها فتحت الباب للإطلال مباشرة على الأهداف التي سعت الدائرة السياسية للوكالة اليهودية لتحقيقها، وعلى الوسائل التي اتبعتها، وعلى النقاشات الداخلية التي كانت تجري بين قادتها بشأن أنجع الطرق لتحقيق الأهداف الصهيونية، وعلى مدى الجهود التي بذلتها من أجل تحقيق أهدافها.

اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك

حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

Author: فريق التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *