الطنطورة …


اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

أحفاد  الهولوكوست يستجمون   فوق عظام  ضحايانا !

الطنطورة .. بينها  وبين  حيفا  رفقة  البحر ، وحيرة  الكرمل   تحدّق  في  صفاء  شواطئها .. وما يفيض   عن حاجة  خليج حيفا  لدهشة  الساحل  الفلسطيني  يمتد  جنوبا  بين الطنطورة  ويافا !

الطنطورة  ذاكرة  الدم  الفلسطينية   حين   تحدّق  بشجرة   صبّار  تقلّع  شوكها  بيدها  وهي  تتفرج   على  اسرائيل  وهي  تقيم  أهم  منتجعاتها  السياحية   فوق  جثث أهلها  ..  بقايا  منزل  لـ  (آل اليحيى) يتفرج  على  مستوطنة   روسية  تحمّص  جسدها   على  رمل  شاطئها  .. ونخلات  أرملات    يروين  قصص  الضحايا  .. ومعجزة  بئر  فلسطينية تنشل  عذوبة  الماء  من ملح  بحرها ..

زرتها  وأنا  في  فلسطين  ..   وتوقفت  سيارتنا  في  موقف  للسيارات  في  مستوطنة ” دور ” ..  هناك  قال  لي  المحامي  جهاد أبو ريا : أنت   تقف  الآن   فوق  القبر  الجماعي  الذي  دفن  تحته  شهداء  مجزرة  الطنطورة .. وركعت  باكيا  في  موقف السيارات  لدولة  تقيم  دولتها  فوق  قبر  جماعي ، وتبكي  على  الهولوكوست فوق  عظامنا ..

وبين  غبش  الدموع  وصفاء  بحر  الطنطورة .. وعلى  اسفلت  موقف  السيارات  المعبد  فوق  ضحايانا  هي  الطنطورة  الهولوكوست الفلسطيني المستمر  منذ  73  عاما ..

على  الشاطئ  كانت  اسرائيل  تستجم  فوق  دمنا  ، وتشرب  البيرة  المثلجة  في  حريق  محرقتنا  الفلسطينية  حين   أعادت  تمثيل الهولوكوست  في  مجزرة  الطنطورة  حين  أمر  جنودها  230فلسطينيا من  أهالي الطنطورة  بحفر  قبورهم  بأيديهم ، واطلقوا  عليهم  الرصاص  وأقاموا  فوقهم  موقف  السيارات  الذي أقف  فيه  الآن  تحضنني  حفيدتي  سارة  التي  ولدت  في  السويد  ونبكي  معا  محرقتنا  الفلسطينية  التي  لا تنتهي ..

اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك

حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

Author: خالد عيسى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *