احتقار اسرائيلي مبطن للسعودية


اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

مردخاي كيدار، متطرف اسرائيل وعسكري متقاعد واكاديمي مهووس بتخصيص كل جهده ووقته لإحتقار العرب والفلسطينيين. في مقالة قصيرة نشرها مركز بيغن-السادات في ديسمبر ٢٠١٧ وضع عشر نصائح لإسرائيل اذا ارادات السعودية إقامة سلام معها.

كلها تدلل على عنجهية وفوقية مذهلة، خلاصتها ان اسرائيل لا تسعى للسلام مع اي دولة عربية بل الدول العربية هي التي تلهث وراء اسرائيل لعقد صفقات معها.

 النصيحة رقم خمسة تستحق التوقف عندها وارسالها الى الرسمية السعودية التي تبدو لا تطيق انتظاراً للتطبيع مع اسرائيل. تقول النصيحة ما يلي:

“إسرائيل سوف تعترف بسيطرة نظام آل سعود على مكة والمدينة – رغم ان هذه القبيلة لا تنتمي الى الحجاز بل إلى نجد-، مقابل ان تعترف السعودية بحق اسرائيل في السيطرة على القدس بكونها عاصمتها الابدية”.

اشترك معنا في قناة تلغرام: اضغط للاشتراك

حمل تطبيق الملتقى الفلسطيني على آندرويد: اضغط للتحميل

Author: خالد الحروب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *